وداعا جافا … بداية النهاية

Posted: 13/12/2010 in مصادر مفتوحة, برمجة
الوسوم:, , , ,

وداعاً جافا

نعم، أقولها وبكل حرقة قلب وداعاً جافا

قليلة تلك الأشياء التي تؤثر على عواطف المبرمجين وتستثيرها … ولكن موت لغة البرمجة المفضلة لهم هي أحدها بلا شك.

من الإجحاف بمكان تلخيص جافا بلغة برمجية أو منصة تطوير برمجيات أو آلة افتراضية … ومن الإجحاف أيضاً تلخيصها بأنها مشروع طموح بدأ بفنجان القهوة الشهير الذي كان سبباً بتسميتها …

فهي ليست ذلك فحسب، بل هي أيضاً إنجاز بُني على أكتاف الكثير من المبرمجين الأحرار والحالمين الكبار، واستطاعت بجدارة هز عرش مايكروسوفت وإثبات نفسها في “الأعمال الحقيقة” وتلبية حاجات مجتمع المطورين والشركات على حد سواء.

منذ استحواذ شركة أوراكل على صن، بدأت الهواجس تدور في مجتمع المطورين وعشاق اللغة ومجتمع المصادر المفتوحة بشكل عام.

استمرت أوراكل بتضييق الخناق على مجتمع المصادر المفتوحة منذ اليوم الأول، طمعاً منها باستغلال مجتمع المطورين الأحرار للعمل لصالحها مجاناً !

خلال فترة وجيزة تحققت تلك المخاوف، حيث بدأت أوراكل قتل MySQL – نظام إدارة قواعد البيانات الحر الواسع الإنتشار، ترنح مجتمع المصادر المفتوحة قليلاً من هذه الضربة الغادرة، ولكنه سرعان ما أعلن عن الكثير من المشاريع البديلة، منها ما كان موجوداً ومنها ما انشق عن المشروع الأصلي. وقام مجتمع OpenOffice بالانشقاق إلى مشروع LibreOffice. كما قامت بقتل OpenSolaris وأخذ المبرمجون المخضرمون يغادرون واحداً تلو الآخر.

واليوم تحقق الأسوأ؛ حيث أعلنت أباتشي في مدونتها وهي المؤسسة الداعمة والراعية لعدد كبير من المشاريع المفتوحة المصدر، وكثير منها خاص بجافا، أعلنت انسحابها من مجتمع جافا، وأنها لن ترضى باستغلال أوراكل لها، عقب الإعلان عن المخططات لإصدار النسخة السابعة منها.

بالرغم أننا -معشر المبرمجين- أقل تأثراً بالعواطف ونميل إلى التفكير المنطقي التحليلي … إلا أنه لا يمكن إخفاء مشاعر الألفة والألم على فقدان المعشوقة ويستحيل أن أنسى كل تلك الذكريات التي قضيناها معاً.

لقد كانت تجربة رائعة بالنسبة لي كما هو الأمر بالنسبة لملايين المبرمجين والمطورين حول العالم، ولكن لكل حلم نهاية ولا بد من الاستيقاظ.

ماذا الآن؟

قرأت التعليقات على الخبر في مدونة أباتشي.
منهم من اقترح الانشقاق عن أوراكل بنسخة حرة ومفتوحة المصدر من جافا تحت اسم آخر، وذلك بقيادة أباتشي ويتبعها في ذلك حشد من الشركات “الثقيلة” كجوجل، وهو خيار وارد ونموذجي من مجتمع المصادر المفتوحة، لكنه لن يوقف الإزعاجات المستمرة من أوراكل حول أمور الترخيص، وهذا ما قامت به بالفعل عندما قررت مقاضاة جوجل على استخدامها لجافا في نظام أندرويد.
آخرون اقترحوا قتل أوراكل، وذلك بهجر جافا وتعريتها من مجتمع جافا، واعتبر آخرون أن ما تقوم به أوراكل هو انتحار وبمثابة البصق في صحن طعامها.
البعض اقترح الإنتقال إلى سكالا Scala، لكنها لغة برمجية قائمة على آلة جافا الافتراضية، وبالتالي فهو ليس حلاً.

فهل هي بداية النهاية؟ أم مجرد كابوس مزعج؟

وأياً كان المستقبل  الغامض الذي ينتظر جافا، فلا أعتقد أنها ستعود كما كانت أبداً …

Advertisements
تعليقات
  1. Mohammed Najeeb كتب:

    😦 يبدو يا صديقي أننا نخسر أكثر من مجرد لغة برمجية 😦

    خبر جداً محزن لكل معشر المبرمجين الـopen source 😦 و يدعنا نضطر أن نبحث عن ملجئ أخر .. مثل البلدان تماماً , نغترب من مكان لآخر 😦

  2. SOL كتب:

    ربما جافا لن تموت … فقاعدة مبرمجيها واستخدامها الواسع يحول دون ذلك …

    لكن هل ستتحول جافا إلى C# أخرى ؟!

    لا أتمنى ذلك …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s